يلاستيب: وجهتك الأولى للدخول بمجال التعليم الإلكتروني

التكنولوجيا دخلت في كل تفاصيل حياتنا هذه الأيام. إذا هبطت إلى الشارع لتشتري أي شيء (ولو من بقالة صغيرة بجانب بيتك)، ستجد علامة تقول إنه يمكن الدفع هنا عن طريق الهاتف بسهولة شديدة. وإذا قررت التنزه ليلًا، ستسليك مواقع التواصل الاجتماعي على هاتفك، وإذا فعلت أي شيء في حياتك سترى أن للتكنولوجيا دخلًا فيه بصورة أو بأخرى. وعندما ننظر إلى الصورة الكاملة بشيء من الدقة، سنجد أن التكنولوجيا دخلت في التعليم منذ فترة طويلة جدًا، وبات مصطلح التعليم الإلكتروني شائعًا للغاية، لكنه لم يظهر في مصر بصورة قوية إلا عندما لجأت إليه وزارة التربية والتعليم بالإضافة إلى التعليم العالي، بسبب تداعيات فيروس كورونا 2020.

يلاستيب: وجهتك الأولى للدخول بمجال التعليم الإلكتروني

أثبت التعليم الإلكتروني كفاءة فعلًا، حتى بات ركنًا رئيسًا في العملية التعليمية الحالية بالبلاد، والتي تمزج التعليم التقليدي بالإلكتروني في صورة هجينة. لكن هل يعني هذا أن العملية سهلة جدًا هكذا؟ ألا توجد عقبات تحول دون تحقيق الصورة الاحترافية للمحتوى التعليمي ليتم استقباله من قِبل مختلف الأجهزة الذكية للطلّاب في منازلهم؟

في الواقع، لا، هناك عقبات فعلًا، لكن اليوم سنتعرف عليها بالتفصيل، وكيف تقوم منصة يلاستيب لحلول التعليم الإلكتروني بتذليلها كلها ومنع تأثيرها على تطورك كمعلم، جملة وتفصيلًا.

المعدات الباهظة من أجل التعليم الإلكتروني

إنشاء استوديو تصوير خاص بك هو أمر مكلف للغاية بلا شك، خصوصًا إذا أردت الحصول على جودة تصوير سينمائية وبأعلى جودة ممكنة. المعدات من بينها كاميرات ذات مستشعرات كبيرة الحجم لتستقبل كميّات ضوء أكبر وتُعطي جودة أفضل، عدسات ذات فتحات واسعة وعزل خلفية ممتاز، ميكروفونات ذات قدرة على التقاط الصوت من مسافات بعيدة، وأخرى من مسافات قريبة دون إدخال الكثير من الضوضاء المحيطة، وأيضًا بالطبع الأدوات المستخدمة في الشرح نفسه من أجهزة كمبيوتر وسبورات ذكية وأدوات عرض وإشارة. كلها معدات تكلف ثروة، وبالطبع لن تستطيع تحملها في بداية مشوارك المهني كمعلم محترف.

ولهذا تقدم بلايستيب استوديو مجهز بالكامل من الألف للياء وفيه جميع المعدات سابقة الذكر بأعلى جودة. التعليم الإلكتروني ليس معضلة مع بلايستيب، كل ما عليك فعله هو تحضير المادة التعليمية وشرحها، وسوف يتولى الفريق باقي العمل.

يلاستيب: وجهتك الأولى للدخول بمجال التعليم الإلكتروني

تقليدية أدوات الشرح

لا تحمل همًا، لا تقدم يلاستيب سبورات تقليدية أو ذكية تقليدية حتى، بل تقدم سبورة تفاعلية (انعكاسية) ممتازة تحت عنوان لايت بورد “سبورة ضوئية”. أنت تقف خلف تلك السبورة وتكتب بأقلام خاصة، لتظهر الكتابة بنفس آلية ظهورها أمامك؛ خلف السبورة (وأمام العدسة). أي على عكس السبورات الأخرى التي تقف أمامها والطلبة قد ينزعجون من حركتك في كل مكان وإخفاء الشرح، الآن أنت تشرح كما أنت وتتحرك كما تريد خلف السبورة، والمحتوى سيظهر بنفس الترتيب والزاوية لعدسة الكاميرا، وبأعلى جودة ممكنة.

صعوبة تحصيل الأموال

تحصيل الأموال مع بلاستيب لا يوجد ما هو أسهل منه في العملية كلها، وبنفس سهولة التعليم الإلكتروني بالضبط، الدفع الإلكتروني سريع ومباشر. تقدم يلاستيب مجموعة من طرق الدفع الأونلاين المختلفة ويمكن للطالب الدفع بالوسيلة التي يجدها مناسبة، وبذلك يسهل تحصيل الأموال وخصم النسب المتفق عليها مسبقًا، ثم تقديم الباقي كله لك. كما أن عملية الدفع بالكامل شرعية تمامًا وتخضع للضوابط والقوانين التعليمية من جهة، والضريبية من جهة أخرى. مع يلاستيب لن تؤرِّق نفسك بالحسابات، وفقط ستركز على محتواك لأنه الذي سيسوِّق لك من نفسه؛ ومع جودة مقاطع الفيديو خاصتنا، اضمن لنفسك مكانًا في القمة بلا شك.

هيا، تواصل معنا من هنا!

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.